الثلاثاء، 31 يوليو، 2012

بوب كورن


كنت أشهق بين تقاسيم القبلة الواحدة سبع مرات فتتضاعف التقاسيم وتتسارع..كانت تهوي، وأنا أنمو .. أُزهر..وأتضخم..فيقترب ليحتويني حتى لا ألتهمه/
تفجرت في ظهري ألف حبة ذرة تتقافز نضجًا وتلسعني..فثبتني للحائط واستمر..كنت أشهق داخله أكثر وعلا مدّ بصدري وبعض جزر ..تفتت صديريتي رويدًا حتى انمحت ويده لم تصل إليها بعد/

قبل بداية خلق القبلة ..كنت أبحث  لصدري عن صديرية أكبر..بعد المساس..انطبع بيديه..،شهقتي هذه المرة أيقظت ثوار ميدان قريب، كانوا يصرخون نداءًا علينا..صرخنا معهم، قال لي :"أقوى..قليلًا" ، قبلته للمرة الأولى فبكى..وفتتني..شرعت أشهق فسبقني..سكنوا من سمعوه..والكل سمع..خرجنا إليهم نتظاهر أننا لانعرف بعضنا ولا نعرفهم، في مداراة..سألني إن كنت فقدت الكلام..ففتحت شفتي لأنفي فأسكتني برفة أهدابه..أشار إليهم..كان كل من بالميدان يشهقون..وحبات الفوشار تتقافز للسماء ثم تهبط مطرًا يشبه الثلج.

هناك تعليقان (2):

الازهرى يقول...

ادعى لى يا حنون

the swamp يقول...

nice so living words , keep up