الاثنين، 9 يوليو 2012

حكاية الولد اللي وقع مشاعره في براد الشاي


قبل الحدوتة..شوفت رحمة امبارح..واحتمال اشوفها بكرة كمان ^_^

كان يا ما كان
يا سعد يا اكرام
ما يحلى الكلام
الا بذكر النبي عليه الصلاة والسلام

كان في ولد
حلو قوي
وقلبه أبيض
مشاعره وقعت منه في البراد وهو بيعمل شاي
مخدش باله
وصبها مع المياة
في الكوباية
وحط سكر
وقلب
مشاعره اتفتفتت
مخدش باله
مبقاش بيحس
فمحسش بالشاي لما برد
وقام دلق الكوباية بعد شوية
ودلق مشاعره معاها في الحوض
الولد الحلو ده
كان في بنت شايفاه من بعيد
 وكانت بتحبه قوي عشان هو حلو
كانت شايفه كل ده بيحصله
بس هي مكانتش بتعرف تتكلم
مكانش عندها صوت
عشان تعرف تقوله أو تحذره
المهم
انها فضلت تدعيله من بعيد
 وحاولت تخليه كويس
من بعيد
بس عشان مش بتعرف تتكلم
مكانش بيفهم هي عايزة ايه
وساعات كان بيوقعها في كوباية الشاي
وساعات كان مش بيحس بوجودها اصلا
وهي نفسها يكون كويس
وهو مش حاسس بأي فرق حتى
فكرت في فكرة
كل يوم تعمله كوباية 
شاي
وتوقع جزء من مشاعرها جوه البراد
وتسلقها
وتفتفتها مع السكر
عشان يشربها ويرجع بيحس
بس هو مبيحسش خالص 
لحد لما الكوباية تبرد
ويروح يدلقها في الحوض
وهي بقى عندها أمل انه مرة ياخد باله
قبل ما  مشاعرها تخلص.
توتة توتة خلصت الحدوتة
حلوة ؟؟ ولا ملتوتة؟؟

هناك 5 تعليقات:

osama elhawy يقول...

صح لسانك فعلا والله كتير بنكون بنحب وساكتين..عاشقين وكاتمين..بدوافع كتيرة لكن لنا الله..تحياتى

حنان الشافعي يقول...

شكرًا
:)

Hebatullah يقول...

حلوة قوي

Hebatullah يقول...

حلوووووة قوي قوي قوي قوي... يا حظي علي القلب اللي حب ولا طلش

رؤى عليوة يقول...

كبايات الشاى كتيييييييير وكلها اندلقت فى الحوض بعد الشاى ما برد :(

جميله


دمت بخير