الأربعاء، 27 أكتوبر، 2010

شعوذة


مرآة عريضة بطول الحائط .. وقَفَت أمامها عارية تماماً ، حيث خلت الحجرة إلا من المرآة والمدفأة ._رغم أن الجو حار بالفعل_ وموقد وكرسي مستدير يحمل شفرة ومقصاً ، وخزانة ملابس عجيبة ، وقفت أمام المرآة مباشرة .. تتحسس قوامها شديد النحول وتراقب في تعجب قطرات العرق التي لا تتناسب أبداً _في نظرها _ مع البرد الشديد الذي يجتاحها من كل جانب ،
قذفت بالمنشفة العريضة من علي شعرها المبلل _الممنطق لحمام ساخن جداً انتزعت نفسها منه عنوة_اقتربت أكثر من المرآة ...تطالع بشرتها المحترقة من أثر المياة الحارة ، غريزياً .. انتقلت عيناها لباب الغرفة المغلق بعدة متاريس كبيرة الحجم ، وانتقلت منه إلي شباك الغرفة المسدود بالحجارة ،
سرت بجسدها رعدة خوف ، واضطربت كفرخ تائه يحلم بالأمان ، نثرت شعرها الطويل الفاحم علي كتفيها .. سارعت لالتقاط المقص والشفرة ،
حلقت شارباً لا وجود له حتي أدمت شفتيها ، ثم جاء دور المقص .. انتزعت من خزانة ملابسها العجيبة قطعة ما ، وأعملت فيها ذاك المقص حتي اهترأت بعثرت قطع القماش في الغرفة .. واختارت منها واحدة معينة جداً ... جمعت شعرها الكثيف وحاصرته بها ، ثم شرعت في ارتداء ملابسها .. مررت عينيها بين محتويات الخزانة العجيبة ، أعادت علي نفسها التذكير بأنه عليها أن تشتري ملابساً أخري .. فتلك المحتواة في خزانتها .. صارت أوسع!
هي .. لم تفقد شيئاً من وزنها منذ فترة طويلة ، لذا كانت ملحوظة عجيبة !
اقتربت من المرآة أكثر .. بذلت مجهوداً خارقاً في تعبئة جسدها النحيل في الملابس بالغة الشعوذة ضيقاً !
شدت أزرارها جيداً ، أحكمت كل الأربطة ، كادت أن تختنق .. لم تزل حتي تتنفس بإستحالة!
أخرجت من خزانتها مذياعاً عتيقاً.. أدارته .. فانطلقت سيمفونية حالمة ... حركت احدي قدميها في شبه حركة .. انكفأت بقوة .. ضحكت ملئ وحدتها حتي تشققت جدران الحائط .. تجاهلت الزلزال وحلقت مع موسيقاها وأنفاسها المكتومة.

هناك 26 تعليقًا:

جايدا العزيزي يقول...

اعتقد الفكره وصلتنى ايها المبدعه

دائما تروقنى حروفك حنان

واجدنى منبهره بها

دمتى دائما مبدعه

بس عايزة رائيك فى البوست الجديد

اشكرك

تحياتى

الحب الجميل يقول...

صباح الفل يا حنونى
تشبيهات فى منتهى الروعة
بسم الله ما شاء الله عليكى
بوست روعة
تجاهلت الزلزال وحلقت مع موسيقاها وأنفاسها المكتومة.
تجاهلت كل شىء واطاحت بخيالها وبرغم ذلك نفسها مكتوم
تسلم ايدك كتيرررر

صوت من مصر يقول...

ولما حلقت الشارب سابت الدقن
هههههههههههههههههههههه
بتهزرى
اكيد بس الفكرة نفسها حلوة
على فكرة كانت بتستخدم معجون حلاقة 555
هههههههههههههههه

enjy يقول...

ممممممممممم

أولاً..أنا حسيتها أوى أوى..البنت اللى فى القصة أكاد أراهن على أنها كانت تفعل كل ذلك بعيون واسعة ذاهلة وبحركات آلية لا حياة فيها.

مشهد إنتقاء شريطة تصلح لربط شعرها الثائر مشهد قاتل حقاً..ربما من أكثر المشاهد التى قرأتها فى حياتى ونقلت لى إحساس الوحدة مجسداً بتلك الصورة الواضحة جداً..وددت لو كان بإمكانى أن أحضن بطلة القصة كى تنفجر فى البكاء فى تلك اللحظة تحديداً..المشهد عبقرى فعلاً

لقطات إقترابها من المرآة أيضاَ مذهلة..تماهيها مع نفسها والحوار الساخن الدائر داخل العقل المتوحد الشاعر بالغربة والوحدة يقتل فى الصميم.

مشهد شفرة الحلاقة مؤثر للغاية..

عندما تنزع الفتاة الشعر الزائد عن وجهها تفعل ذلك لتبدو أجمل..بطلة القصة تكره نفسها..ولذلك تشوه ما يمكن أن يجعلها جميلة.

ربما قفلة القصة لم ترضيني بالكامل..كنت أنتظر نهاية أكثر مأساوية تبعاً للمشاعر المتضاربة للبطلة..أو ربما هى كآبتى المعتادة التى لا تجعلنى أرضى بالنهايات التى يكافح أصحابها للتنفس لأننى لا أرى منفذاً للهواء

ربما

رأيي النائى أنك أبدعتى يا حنان.

ملحوظة..لو لم يكن اسمك حنان..لشككت فى الأمر..من تكتب تلك القصة يجب أن يكون اسمها حنان..تلك من اللحظات الكثيرة التى أشعر فيها أن إسمك خلق خصيصاً لك وحدك.

حنان الشافعي يقول...

جايدا العزيزي
.............
:)
أسعد دوما بوجودك وكلماتك التي تساند حروفي وتحتضن يديها :)
منبرة أنا بكِ وبوجودكِ حقا
ومبدعة أنتِ في سطر هذا الوجود

البوست الجديد هرأه ان شاء الله اكيد
انا مش بفوتلك بوست حتي لو مش علقت

ودي

حنان الشافعي يقول...

الحب الجميل
...........
صباااااااحك سكر
مبسوطه انه عجبك يا مامتي انا
انتي لخصتي اللي فهمتيه من البوست بكلمتينك الاخيرين دول
برغم كل شئ لسه نفسها مكتوم :)

يسلم وجودك
:)
ودي

حنان الشافعي يقول...

صوت من مصر
ياااااريتني ما حضرت العفريت
لا مش بهزر علي فكره
ولا مسابتش دقنها علي فكره لانها بنت
دي استعاره بلاغيه يفهمها المثقفين وممكن اشرحهالك لو محتااااااج
ولا كانت بتستخدم انجرام عشان بنت ناااس قوي

يوميات شحات يقول...

حاجة صعبة بجد

Ramy يقول...

طب مع الوحدة دى كلها

لازم مشاعرها تبقى مكتومة كدة

الوحدة أصعب شيىء على الأنسان

حتى و ان كان مش انسان

هو مش بيعقبوا المجرمين احياناً بالسجن الأنفرادى

ما أصعبها الوحدة

تحياتى

حرّة من البلاد..! يقول...

ما أصعب شعور الوحدة تضرب الأفكار بالرأس ويخلق عالم من الأوهام وغضب دفين
كلماتك فاقت حدود الروعة
ابدعت وأجدت في سرد مشاعر الوحدة
دمت بخير

adel يقول...

واضطربت كفرخ تائه يحلم بالأمان
-----------
السطر ده قفلني
بس بعيدا عن كده اعتقد اكتر جملة توصف هو تعليق انجي
-------------
كانت تفعل كل ذلك بعيون واسعة ذاهلة وبحركات آلية لا حياة فيها.
-------
حلوة بس قاتمة

حنان الشافعي يقول...

انجي هانم
...........
أولا
تفتكري بعد كل ده فين شكل الحياة المحتمل ؟؟!
عندك حق هي فعلا كانت بلا حياة
..............
هذا المشهد كانت له تتمة اخري ولكني فضلت ان اعرض عنها .. يكفي ما بالقصه من سواد :)
لقطات الاقتراب من المرآة .. تماهيها مع نفسها .. العقل المتوحد المفكر المغترب الوحيد القاتل ..
صديقتي .. انتِ رائعة رائعة بكل المقاييس
................................
مشهد شفرة الحلاقة
حتي انا في هذا المشهد اختلفت مع ذاتي فيما اريد ان ارمز اليه
ولكن ثقتي فيكِ وصلت الذروة عند تحليلك
.. انتِ بدعة
..............
نهاية القصة
انا حتمية يا عزيزتي
ربما انتِ ترينها ليست مأساوية بالشكل الكافي
في حين أنني اراها قمة المأساة أن تضطر لأن تتعامل مع واقع لاهو منك ولا تريده
وتملك الواقع المثالي
ولا تملك الا ان تتعايش معه بانفاس مكتومه
حبيبتي
تلك هي الحياة
تناقضات :)

أنتِ من أبدع يا حبيييييييبتي

ملحوظة أخري
كاسمك انتِ أيضا
لؤلؤة ونادرة
بالعند في العزاااااال
هههههههههه
اقري قل اعوذ برب الفلق بقي

حنان الشافعي يقول...

يوميات شحات
فعلا

حنان الشافعي يقول...

رامي
رامي رامي رامي
انت انسان مرهف فعلا
علي رايك
اسوأ عقاب في الحياة الوحده
طب بس ايه رايك فيمن يختار الوحدة بكل ارادته
؟؟
في كل الاحوال
الوحدة=عذاب
تحياتي وودي لك

حنان الشافعي يقول...

حرة من البلاد
عزيزتي
ما اكتب ليس فضفضة ولا وهما
ما كتبت ليس غضبا
انه سرد حقا
قصة قصيرة
بها الكثير من الرموز للكثير من الحقائق

يسعدني وجودكِ دوما
ودي :)

حنان الشافعي يقول...

عادل
مش فاهمه يعني ايه قفك ؟؟
.............
وصف انجي فعلا حقيقي قوي
اكتر من القصه ذات نفسها
...................
حلوة بس قاتمة
مبسوطه انها حلوه وعجبتك
بس ايه
بالنسبه لتحديها الزلزال وانصاتها للموسيقي
؟؟
في شوية امل اهو
:)
....................
ازدانت بتعليقك :)
ودي

eng_semsem يقول...

الوحده قاتله لاي انسان عشان كده بحاول اني اعيش مع الناس لان الوحده ما تصنعش انسان سليم ابدا ده تدمير للحياه
تقبلي تحياتي واعجابي بكلماتك

المجهول يقول...

ميزة الشعوذة أنها تفيدنا في الهروب من الواقع !!!

الازهرى يقول...

أحيانا ما تكون الوحدة سجنا إراديا وكثيرا ما يكون إجباريا
ولكن فى الحالتين يجد الإنسان أنه يعيش داخل سجن أوهامه أكثر من السجن الذى حوله

تحياتى دوما

richardCatheart يقول...

ايه يا نيو

الحمد لله انها لبست احسن كانت هاتبرد مننا وتبقى مشكله

طبعا جميل وطبعا معاكى العقل والاحساس كتير بينفصلو عن الجسد وكتير مابيكونش ليهم علاقه اوى به

تحياتى على خيال موز مبدع

غير معرف يقول...

ليست الوحدة كلها شناعة
أو أمراض نفسية لها (سين) من الأسباب
بالحق أقول لك
نعيش أياماً يغلب فيها الضوضاء علي صوت العقل والرخيص علي النفيس والباطل علي الحق
ولست أخفي معني باطنياً بالهروب
ولكن حتي من أجل الوصول إلي الحق والنفيس وإستماعاً لصوت العقل
يفضل البعض الوحدة
.....

«وربما أوجب استقصاؤنا النظر، عدولاً عن المشهور والمتعارف. فمن قَرَعَ سَمْعَه خلافُ ما عَهِدَه، فلا يبادر بالإنكار. فذلك طيشٌ ورُبَّ شَنعٍ حَقٌّ، ومألوفٍ محمودٍ كاذبٌ. والحقُّ حقٌّ فى نفسه، لا لقولِ الناس له. ولنذكر دوماً قولهم: إذا تساوتِ الأذهانُ والهمَمُ، فإن متأخِّر كل صناعةٍ خيرٌ من مُتقدمها.»

ابن النفيس - رئيس أطباء مصر
....
استقيموا يرحمكم الله

حنان الشافعي يقول...

eng_semsem
تقبلي فائق احترامي وسعادتي لوجودك

حنان الشافعي يقول...

المجهول
!!!!!

حنان الشافعي يقول...

الأزهري
:)
تحياتي لك

حنان الشافعي يقول...

مارووووووووو

اه لبستها عيب كده ف وسط الناس
ههههههههههههه
ممممممممممممممم
تحياتي ليكي انتي يا قمر
:)

Nour Sherif Mohammad يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.