الاثنين، 4 أكتوبر 2010

رفيقتي..


كلتانا يجمعنا المكان ... وكلتانا يجمعنا وجود الرفيق ..، لكنها.. كم أحسدها ، أتأمل ضمته لها في حنان، يتقافز من رعشة جفنيها الموشكان علي الانغلاق .. ليعلنا في صخب وديع أمانها التام ... راحة رأسها بين كتفه وعنقه _وكأنه وسادة الأحلام المنسية_ ، أنفاسها الهادئة .. أهدابها المسبلة ،
يديها العابثة تارة بشعر رفيقها أو بقميصه تارة.. أو ربتتها الحالمة علي كتفه من آن لآخر ..
الأمان .. كلمة السر .. ذلك ما ذكرني برفيقي .. لا أوجه الشبه العديدة بيننا ، الأمان .. يتنسم عبيره كل من يفتقده حقاً .. كل من رآه ولو لمرة طيفاً راحلاً .. وأنا .. ذات حياة .. كنت أرفل في ثياب الأمان المقدسة ..
وكل هذا يذكرني برفيقي .. ورفيقها أيضاً .. كم أحسدها عليه .. رفيقي يصطنع الاهتمام .. التواجد .. المشاركة .. رفيقي .. رسمة رديئة لملامح المشاعر المصطنعة ، ماذا يربطني به ؟؟ ربما لأن علاقتي به من هذا النوع من العلاقات التي _لا يقطعها الا الموت_ ولكن .. كيف لإنسان حر مخير ألا يكون له الحق في اختيار رفيقه ..؟
هكذا كان يومي .. يوم قابلتها .. هكذا هي حياتي منذ اربع سنوات .. أرافقه بلا ادني رغبة مني في ذلك ، أبحث عن الأمان المحفور بئره بين يديه لي ولا أجده .. بل إنه يستجدي أماني ويلتهمه وسنبقي هكذا إلي أن يقتل أحدنا الملل، .. وهي .. في منتهي السعادة ، حاولت أن أحادثها .. أقتطع عليهما وصلة الأمان الحارة .. ولكن قلبي لم يهاودني .. ارتميت إلي جانب رفيقي مستسلمة لحالي.. أتأملهما معاً .. وهو يكاد يغط في النوم ، ضمته لها .. يرفعها قليلاً عن الأرض _طالما تمنيت مثل تلك الضمة_ .. ضغطته الخفيفة يقربها منه .. أنفاسه تدغدغ عنقها في رقة .. آه .. من آن لآخر يهمس لها بكلمة من بضعة حروف .. تتبسم رغم ألم تنبأت لغوره في روحها فجأة ..
تري .. رفيقها كرفيقي لوحة سيئة الصنع ولكنه متقن توزيع الألوان ..؟
أم تراها تتألم مثلي .. من أجل كل شئ وبلا أدني شئ ..؟
تلفت حولي ..رفيقي علا صوت نشازه المنفر .. ألمها يزداد .. رفيقها زاد توتره .. علا صوته يطلب الطبيب والممرضات ..
وأنا .. أنا سَرِحةٌ في قدميها .. نعم .. قدميها .. تلك اللتان لم تطولا الأرض بعد .

هناك 15 تعليقًا:

موناليزا يقول...

الله يا حنان
جميلة جميلة جميلة:)

star يقول...

هيييييييييه أول تعليق من حقى انا يعنى ينفع يكون من حق حد تانى؟؟!!
المهم أنا قريتها و جعتنى اوى ليه معرفش بس عجبتنى اوى اوى حقيقيه اوى اوى اوى أحلى حاجه انك كتباها و انتى كأنك كتييييير حساها
دمتى منوره فى عالم التدوين يا حنون
و ياريتك تزورينى هنا و تقولى ليا ايه رأيك.

star يقول...

سورى اللينك اهوه
http://between-h-and-m.blogspot.com/

ادم المصرى يقول...

بوست هايل بجد ومدونتك جميله ان شاء الله هاجيلك كتييير

غير معرف يقول...

أتمني إنها ليست الأخيرة حقاً
...
علي خرير الماء الناصع الشفاف
علي حافة الينبوع يقف الفتي كل مساء
يضمر ويمتقع لونةيوماً بعد يوم
وجائتة الأميرة ذات مساء تخاطبة في حدة:

" اريد أن أعرف أسمك ووطنك ومن أي قبيلة أنت "

أجاب الفتي :

" إسمي محمد ، جئت من العرب السعيدة ، من قبيلة العذري ، مممن يموتون حباً "
...
من مسرحية تريستيان وإزوالدة
...
أري بطلتك أيضاً ممن يموتون حباً
أرجو أن تبقها بيننا فترة أطول
...
تحياتي

richardCatheart يقول...

الامان نسبى ممكن اوى يبقى كل وسايل الاحساس به موجوده ومايتحسش وممكن ماتكونش بس هو احساس مسيطر وكامن داخلى

البت الموزه اللى فى الصوره دى جمممممممميله

محمد التركى يقول...

السلامو عليكم

حنان

الشخصيه المحترمه جدا واللى كلها رقه وزوق وخفه دم

أنا سعيد جدا جدا انى عرفتك ياحنونه
بجد كان لقاء تدوينى رائع
عرفت فيه اجمل ناس
واجدعهم

تعرفى أنا أول مره من سنين أخرج كده من أول اليوم لاخره
من غير ماأذهق ولا اتخنق
كل يوم بشوف البحر
ويمكن كل مده بروح بحرى واقعد عند الزعيم
واحلى من عند عزه
بس المره ديه مع الناس الجميله ديه
كل الاماكن وكل الحاجات ليها طعم تانى مختلف خالص

أنا فى قمه السعاده
انى عرفت الناس الجميله ديه
وسعيد اكتر انى اتشرفت وعرفتك ياحنونه

أنا هاجى هنا على طول لان مدونتك تجنن بجد

ربنا يديم الود والتواصل

تحياتى لأجمل وأرق قلب

محممـــد التركـــى

الحب الجميل يقول...

ايه يا حنونى دا

بوست اكتر من رائع
تسلم ايدك يا قمرى
دمتى بخير

نهر الحب يقول...

سلمت اناملك يا حنونة
بجد تسلم مشاعرك وجمال قلمك

حرّة من البلاد..! يقول...

احساس مؤلم أن تعيش بين ضمة وحضن فارغان مجردان من المشاعر عاريان من الأمان الذي لطالما ننشده في تلك الأحضان.
كلام أكثر من رائع ,سلمت أناملك
ودمت بود

همسات وبحــ الحياه ــر يقول...

الله ياحنون
بجد جمييييله

بس انا زعلانه منك خاااالث مالثثث
فينك كدا غايبة عنى فترة كبيره لا بتزورى القصه ولا المدونة :)
تحياتى ياقمر

غير معرف يقول...

ثقافة الهزيمة.. أسكندرية ...ليه؟

متحف الأسكندرية القومى والمتحف اليونانى الرومانى و متحف المجوهرات الملكية و متحف الفنون الجميلة و متحف الأحياء المائية و متحف محمود سعيد ، و قلعة قيتباى و قصر المنتزة و مكتبة الأسكندرية الجديدة و الميناء الشرقى و حديقة أنطونيادس و نصب الجندى المجهول.

ومن الآثار الرومانية الموجودة بالإسكندرية المسرح الرومانى و عمود السوارى و معبد الرأس السوداء وحمام كوم الدكة الرومانى والذى أقيم على طراز الحمامات الرومانية القديمة ، و مسجد سيدى بشر ومسجد سيدى جابر ومسجد القائد إبراهيم ومسجد المرسى أبو العباس، وكاتدرائية الكرازة المرقسية وكاتدرائية اليونانيين الأرثوذكس و كنيسة سان مارك.

محطة الرمل وكامب شيزار وسان ستيفانو وسيدى بشر ، و طريق الجيش الممتد بمحاذاة الكورنيش ، و سى جل للأسماك فى أبوقير و بحرى، و جيلاتى عزة و جيلاتى النظامى و قدورة للأسماك فى بحرى ، و شارع سعد زغلول و شارع صفية زغلول وفول محمد أحمد و حلوانى طلعت وهريسة الحلبي و البن البرازيلى فى محطة الرمل، و حلواني صابر بالأبراهيمية، و مشويات أبن البلد بمصطفى كامل، و سان جيوفانى فى ستانلى ، و مول سان ستيفانو ، و مشويات حسنى بالمندرة ،و مشويات بلبع فى سيدى بشر قبلى، و حلواني شهد الملكة فى ميامى و فيكتوريا، وركوب الترام من غير محطة محددة فقط كى تتفرج على الأسكندرية من شباك الترام و أهل الأسكندرية الطيبين.

هذة بعض ما تحتويه مدينة الأسكندرية من معالم سياحية و مع ذلك لا تجد مدينة الأسكندرية على خريطة المدن السياحية الجديرة بالزيارة فى مصر فى مكاتب السياحة بالخارج و التى تنظم لها رحلات سياحية..

باقى المقال ضمن مقالات ثقافة الهزيمة بالرابط التالى www.ouregypt.us

أسير الجراح يقول...

الله عليكى يا حنونه بجد

جميله جدا واحساسك معبر قوى


بجد قريتها اكتر من مره وكل مره توجعنى


دمتى اختى الغاليه

شيماء جمال(شيمو القمر) يقول...

ايه الكلام الجامد ده يا حنون
فكرتنى بكليب نانسى الجديد فى حاجات

اتمنى ان لا أصل لهذه الدرجة فى يوم من الأيام

تسلم حروفك
تحياتى
شيمو القمر

موناليزا يقول...

حلوة قوووووووووووى يا حنان
انا حسيتها قوووووووى وحسيت كل حرف فيها وعجبنى التعبير واللغة جدا