السبت، 13 أبريل 2013

بلا قمح

(1)
سافرت قبل أن أخبرك أن سنابل القمح اخضرت
_لو كنت علمت ذلك لانتظرت حتى تُذهب_
للقمح رائحة الشهوة المكبوتة بيننا
هل أجزّ رقاب السنابل الآن؟ أم أنتظر؟!

(2)
أنت عَجْز
أنا دُعامة
كلٌ لغيرنا!

(3)
أعاني صعوبة في تذكر تفاصيل بسيطة
من فلسطين؟
أين حذائي؟
من أنت؟
ما هذا _والجحيم_ الثقب القبيح في صدري؟!
كل ما يغيظني الآن
أني نسيت
  لِمَ قطّعت يدي  ؟ وأنا أقرأ رسائلاً فارغة؟!

(4)
رُبّمَا
رُبَّ
مَا
رَبٌ
مَا
خَلْخَلََة
رَبُّنَا
وكأن الله في الشك.

(5)
الجنين
الذي  حملتَه مني
أُسقِطَ في قدميك
كتابُ عليكَ تدوس الطِفل في كل خطوة
تخونني فيها مع الأرض

(6)
أحبّ
حبّ
أنت طرحت بذور القمح
أنت زرعتها
لِمَ أجنيها وحدي؟
ولو كنتُ عهر الأرض!

(7)
النَّاسُ، لا للنَّاس
.

هناك 8 تعليقات:

مصطفى سيف الدين يقول...

:(

Lobna Ahmed يقول...

نون.

أحمد الصعيدي يقول...

اري سطور ادونيس وادبيته لكن تحققي من حروفك في عدم ادراج معني يلامس صحائف العقيدة

الوردة البيضا يقول...

أنت طرحت بذور القمح
أنت زرعتها
لِمَ أجنيها وحدي؟


جميلة رغم الحزن

تحياتي وسلامي

ريوبى يقول...

موضوع ممتاز
ryobi

غير معرف يقول...

بقالك تمانية وعشرين يوم مبتكتبيش لعل المانع خير يا عزيزتي

هديتك موجودك وهتكون معايه فى أقل من أربعة وعشرين ساعة

أنهي هدية ؟

الهدية اللى وعدتك بيها فى عيد الأم :D

طبعا عرفتي مين :)

بالظبط ...

معندكيش اطفال غيري

:D

#عملية الكود عيد الأم

إنشري عادي عشان أعرف إن كلامي واصل .

aya abd elkarim يقول...

آآآآآآه :(

الازهرى يقول...

كل ما يغيظني الآن
أني نسيت
لِمَ قطّعت يدي ؟ وأنا أقرأ رسائلاً فارغة؟!