السبت، 9 مارس، 2013

عِيْل

"والله أعلم بما وضعت"
تلك  لحظة من اللحظات التي أؤمن وآمن فيها، لا أحد _غيره_ يعرف،
وهو من وضع كل هذا بي..
هو من أوقعها .. أوقع الثقوب والوجع !
وأمْسَك عن البُنِّ والسَكَن.
 

تُخلَق أوقات نكن فيها بخير ،نحاول، نتكلم ونضحك ولا نبكي، حسنًا .. حتمًا هذا ليس واحدًا منها !
خَلَص، 
قررنا استئصال المحبة والانضمام من قاموس الحياة ، ولنكتفِ بالأحذية الوسخة فوق رؤوسنا، وشهقة طويلة بعد التدارك.

ما معنى "ضاع"؟!
بحثت عنها في معجم المعاني وقال لي أنها للشيء فُقِدَ وأُهْمِل ، أُهْمِل حتى فُقِد ..
وللعطر فَاحَ وانْتَشَر، 
أُهْمِل العِطْر حتى انْتَشَر ففاحَ ثم فُقِد! 
والصبر صموت كما بوحنا.

هناك تعليق واحد:

مصطفى سيف الدين يقول...

نعم يا حنان قد عِيل الصبر
جميلة