الثلاثاء، 5 مارس، 2013

رسائل البحر، الكلمة السادسة .. تِيْه!

عزيزي البحر .. ولم أقل حبيب رغم الابتعاد الذي طال _أنا لن أحبب أحدًا _ 
تحية مكتومة _لحفظ إتيكيت التحايا وفقط_
الغَوَران وصف سطحيّ لما حاق، 
الغريب مُبهِج كي أكون مُنصفة
ولكن لا تحدثني عن الحب مرة أخرى
لا وجود لمثل ذاك يا بحر، 
أشعر بأنني أتحول .. لا لفراشة .. ربما تحول معكوس .. أتحول ليرقة .. دودة لزجة مقرفة !
أنت تعرف يا بحر ..
 في مثل تلك المواقف يتحد الحزن والوجع والجرح العميق وأنا 
ضدي .. 
أهاجمني هجومًا عنيفًا
أعلم، الآن وقت المحاضرة العظيمة عن ظلم النفس وبلا بلا بلا
لكنك لا تفهم .. أنا أستحق !

اسمع هذه

نائم أنت .. ترسل موجاتك لتبعث لي بكل ما تريد وأنت نائم
نَم واحلم .. ولا تنتظر موجاتك فسأقتلها

ما عدت أدري أي شيء. ما عدت أرى ! اسمع دي .

هناك 6 تعليقات:

asmaa fathy يقول...

في مثل تلك المواقف يتحد الحزن والوجع والجرح العميق وأنا
ضدي ..
أهاجمني هجومًا عنيفًا
أعلم، الآن وقت المحاضرة العظيمة عن ظلم النفس وبلا بلا بلا
لكنك لا تفهم .. أنا أستحق !

كلمات جميلة تنقل ذلك الصراع الكائن داخل كل أنثى صراع الح او الاحب

مصحوبا بجلد الذات

تحيــــــــــاتي
كانت هنا ورحلت
Asmaa Fathy

غير معرف يقول...

ماقلتلكيش اني وصلت رسايلك للبحر ؟..
طيب ماقلتلكيش اني مش باجي هنا غير وانا بسمع أسفار ؟ ...
ماعرفش بالظبط ايه السبب ,
يمكن عشان "الشجن محتاج سِنّة وَجَع" !؟ ..
حتي شوفي ...

http://www.youtube.com/watch?feature=player_detailpage&v=p0ycPye8ZPg#t=505s

من لي ؟ من لي؟ من لــي ؟؟!
هناك وتر في القلب على وشك التمزق .. تماسكه هو ما يقتل !
دعوه يتداعى
و نـ ـنـ ـفـ ـر ط..
لمن أعود؟
لم أعود؟
وكل الكلام صار أقرب لمفاجأة .. ؟!!
لا يفصل عن الغياب سوى الاعتياد!
........
بعيدا عن أي شيء .. صمت و ابتسامة :)

حنان الشافعي يقول...

الغريب

من جعلك وسيطًا بيني وبين البحر ورسائلنا؟

أحبّ أسفار، ربما تعرف :)


بعيدًا عن أي شيء
صمت حقيقي، وابتسامة :)

لاتغيب

غير معرف يقول...

عن البحر , نحن رفقاء :)

تحبين بحر الأسكندرية .. أعرف ذلك أيضاً :)

لن أغيب .. تذكري أن 'القلوب بتسلّم' :)

حنان الشافعي يقول...

الغريب

ليس بيني وبين البحر وسيط، ولا أبعث رسائلي إليه مع أحد .. رفقتكم لكم ورسائلي مني له ! هذا ما قصدت..

وجودك يبهجني، دعنا نحتفظ بذلك وننفض حديث القلوب والسلامات :)

ابتسامة

لا تغيب.

شيماء زايد يقول...

وحشتيني :)