الجمعة، 5 نوفمبر، 2010

فانتازيا العودة














- حان الآن موعد عودتي ، فقد طال افتقاد "أنا" لي .. صدقاً .. ما عدت .." أنا" أحتمل ،

- افتراقي و"أنا" .. مرَّ عليه وقتٌ طويل الآن .. أعتقد أن "الآن" هو موعد استدعائي ، لأعيد "أنا" لمَّ الشمل معي ،

- أعترف أن محاولاتي "أنا" معي كانت مُضنية ،

- في البداية حاولت "أنا" أن أُعيدُنِي ، ولكن "أنا" .. عارضْتُنِي .. تحملتُ كل ما أقدر عليه "أنا" _وكل ما لم أقدر_ من أجلي .. حتي جاء اليوم الذي صدمت فيه "أنا" بقراري الأخير .. أن أرحل ولتعش كلٍّ منا حيث خلقت لتكون ف "أنا" و "أنا" ..من عالمين مختلفين تماماً ،

- هكذا توقفت "أنا" عن المحاولة معي علي أملٍ بعيدٍ .. أنني .. سأعود وحدي ،

ولكن اليوم .. "أنا" قررت أن أسْتَعِيدُنِي ،

- أعرف "أنا" كل ما أعشقه .. سأتزين "أنا" جيداً .. أحب الألوان المبهجة ..

- وإن محوت زينتي بيدي ، فسأقوم "أنا" بوضعها مرة أخري .. وأرتدي "أنا" فستاني المطرَّز ، وأبالغ "أنا" في تزيين شعري كذلك ..

- وإن تأخرت عن الحضور .. فسأذهب "أنا" لأطالع صندوق قلبي الصدئ و"أنا" ، حيث اعتدت أن أراسلني "أنا" ..

- وإن وجدت رسالتي التي أعتذر فيها عن الحضور أبداً ، حيث سيكون عليَّ أن أبقي هناك ، و "أنا" هنا ، وأفتقدني كثيراً وأفتقدُني "أنا" وأراني منهارة هناك بدوني "أنا" يقتلني حنيني وافتقادي ويهرب من بين حنايا قلبي الأمان بدون "أنا" ،

- لن أُفقدني "أنا" الأمل ، ولن أتراجع "أنا" عن قراري بأن نبقي معاً مهما عاندْتُنِي ... وستظل ابتسامة التحدي تعلو شفتاي وسآتي .. لأكلبشني معي "أنا" .. حيث كنت ، وإن لم آتِ لحفل عودتي فسأرحل لجنازة تأبيني .. معي.

القصة جزء من ورشة الصورة حكاية للمبدع حاتم عرفة..والتى شرفت أن أحضر أحد فعالياتها، وتدور الورشة فى الأساس على مبدأ حكي الصور..تشاركني حكي نفس الصور انجي ابراهيم.
نحن لم نكن جزءاً من الورشة .. كنا فقط حضور مشجع .. تناولنا الفكرة بعد إذن صاحبها .. له جزيل الشكر .

هناك 20 تعليقًا:

The illusionist يقول...

اواااااااااااال

مــحــمـود نــشــــأت يقول...

الصورة حكايه جامده
و القصه أجمد بكتير

جميلة المدونه

Abd-Alrahman يقول...

اية دة انا اول واحد وصل هنا ؟؟؟
مش ممكن
ها ها ها هاي
اي خدمة حاجز اول كومنت
بجد الكلام تحفة عجبني كيييييييك
احساسه عالي اوي يا حنون
بس مش عارف بيدل علي حاجات كتير مثيرة ف شخصيتك
عجببتني مدونتك من فترة مجيتش عندك بجد يسلم زوقك واختيارك للاشكال تحفة
احييكي علي دة

بيدووو

إبـراهيم ... معـايــا يقول...

الفكرة في الأصل جميلة جدًا يا حنا، ومحاولة استنطاق الصورة على تدرجاتها موفقة ....
أنا فقط لم يعجبني تكرار (أنا) في النص، إذ أرى يمكن الاستعاضة عنها بنون المتكلم ...

تجربة ممتعة على كل حـال
.
وحلوووة قوي
هروح أشوفها عند إنجي بقى

mrmr يقول...

صباح الفل يا حنونه
الصور تتحدث عن نفسها
جميله قوى الصور وجميل البوست
الف بوسه وبوسه اهداء منى لاجمل حنونه
واهداء ايضا لعيد الحب
ربنا يفرح قلوبنا بالحب

richardCatheart يقول...

فعلا الصور حكايه يا نينو ومن العبقريه اننا نقدر ننقل كلام الصور ويبقى حروف

الفكره جميله هابقى اجربها ان شاء الله

وكلامك اجمل بكتير من الصور

ما اصعب العوده الينا

enjy يقول...

حونان..
تحية طيبة أما بعد،

أولاً..الفكرة رهيبة..بجد رهيبة..ومتطلعش غير من واحدة عندها هوسهوس فى نافوخها زيك يا حونان ماشاء الله الجنان بييجي بفايدة برضو.

العنوان رهيييييييب..حسسني بسخف العنوان اللى أنا اقترحته وانه كان هيبقى وحش أوى..وبهذه الموناسبة أحب أشكرك على العنوان الوهمي للقصة بتاعتي..وهمي فعلاً..يخربيت عناوينك ولغتك وتمكنك يا بنت الإيه.

عودة للواقع..

إختيار تلك الفكرة تحديداً-فى رأيي- يعكس روحاً قلقة، متعبة، تتوق أن تتلاقى مع ذاتها وتشعر بالانسجام..خلعتي على بطلة القصة بعضاً من ذاتكفأكسبها ذلك رونقاً ينفذ للقلب مباشرة ويشعرك بالصراع الدائر بين البطلة وبينها للوصول إلى حل أمثل للفجوة التى تتسع.

العنوان موحي جداً بمعنى القصة الذى وصلني..فهو يحمل فى طياته إستحالة العودة..نعم أراه يحمل إستحالة العودة حيث أن الفانتازيا ليست بالضبط ما يمكن أن نطلق عليه واقع معايش..حتى إن لم تكوني تقصدين أن يحمل العنوان هذا المعني فاحساسك الكامل بالقصة وخروجها من بين ثنايا قلبك ضمنها المعني رغماً عنك.

لن أتكلم عن تعبيراتك بالطبع..فبالتأكيد قد سئمت من تأكيدي عليك فى كل مرة أن دراستك للغة العربية لم تضع سدى..فقط ]جب أن أقول أن آخر جمل القصة قد لمست وتراً فى روحي "فإن لم آت لحفل عودتي..سأرحل لجنازة تأبيني..معي"

أبدعتي حنان..أبدعتى حقاً يا حبيبتي

موناليزا يقول...

الفكرة جميلة والصور معبرة جدا

الحب الجميل يقول...

ميه ميه يا حنوووووووون
الصوور جميلة وبتقول كتيررررر
صباحك عثل

جايدا العزيزي يقول...

حلوة اوى الفكرة حنان

اهم حاجه فيها انها بتقولنا الف حاجه

دائما اجدك متميزة

حتى فى اختيارك

تحياتى

dr.lecter يقول...

انت وانجي عاملين بوست جامد انا بس اتلخبطت في الاول لما لقيت نفس الصور قلت هو انا دخلت علي بلوج حنان ولا انجي

بس مزيكا

زهرة يقول...

شوفى بقا
انا اول مره ازورك ومش حتكون الاخيره ان شاء الله
فى جمل فعلا زى ماقالت انجى لمست اوتار فى قلبى
وبجد الفكره عجبتنى جدا وفى رايى مش اى د يعرف يكتبها
تسلم الايادى ليكى ولانجى:))

محمود(باحث عن حب) يقول...

الكلمات والصور
روعه
والله
الى الامام دوما

star يقول...

جميييييييييله يا حنون
و واقعيه

سندباد يقول...

جميل اوي جو المدونة وجميل الاهتمام بكل التفاصيل
وجميلة اوي القصة كما ان الصور المرفقة مع الموضوع معبرة ومناسبة جدا سلمت بنات افكارك
تقبلي مروري الاول وشكرا علي هديتك في مدونة ويكا
تحياتي الخالصة

شمس النهار يقول...

فعلا فكرة جميلة

بتعمل وصله بين الكلام والصوره
وصله لطيفه

:)

richardCatheart يقول...

تم اضافه مدونتكم فى بيت المدونين القسم الادبى

ارجو المتابعه
http://bloggers-house.blogspot.com/

وشوفو شكل الدعايه اللى عايزنها او قولوالمضمون بتاعكم واحنا هانعملكم الدعايه الازمه يا حنون انت وانجى

الازهرى يقول...

الفكرة جميلة جدا والكلمات فعلا معبرة ومتوافقة إلى حد كبير

وأنا دورت على نفسى كتير
بس برضه مش قادر أقنعنى أرجع من تانى


تحياتى دوما

سواح في ملك الله- يقول...

علي غرار انا مش عارفني انا تهت مني تحبه طيبه

(حلـم) يقول...

الحكاية ليس الصورة تلو الصورة



انما حسن اختيارك لهذا الاختيال المرهف



راقني



بل عودتك اكثر



اهلا وسهلا برياح الحنان


والحنين اتمنى لحنان الفرح ابدا


اعذريني

حضوري محدود فيالاثير


كل الخير


والمودة