الجمعة، 30 ديسمبر، 2011

6-تكوين

كما بَوْحُكَ

تكوينات عشوائية

..

تخطفُك

ولكنها

لا تستكين

هي صادقة للغاية

ولكنها

تبقي

مُربِكة!

لطفاً:انظر من1:5 في التدوينات السابقة

الخميس، 29 ديسمبر، 2011

5-حيّ




أن يكون

جذرك

متشعباً في قلبي

..

ونبتتي

في يمينك

..

والماء

..

راحلٌ بيننا

فنستظْهِر الرعدات..غيباً

،

فدفء

يتجمد خوفاً

فـــ ضمةٌ ..خضراء

وقلب ورديّ

يتبخّر،

و

سلالة الطين

تجمع بيننا..جثمانين!

4-ارتباك

3-تمنّع

2-انزواء

1-روع


الاثنين، 26 ديسمبر، 2011

4-ارتباك


وتتلاشي

..

بمقدماتٍ ممنطقة

..

تسكن اللاشئ

وتبث وجودك

في العدم

..

لاتوجد حقاً

..

تكتّل وجودك

حتمي

..

ويعدّ..تنازلياً!

3-تمنّع

2- انزواء

1-روع

3-تمنُّع

ورحلة

كان لي

أن أَطَؤك

في أولها

..

أفضل

..

_عِوضاً_

زَرَعْتُ

العزلة

..

وأنا أعشق

السكّر!

2-انزواء

1-روع

الأحد، 25 ديسمبر، 2011

2-انزواء

ويلوح الدفء

في خلفية

الشتاء،

ولكنني

فقدت مهارة التدفؤ ..

فكم ..

من شهقاتٍ

يحتاج

..

كي يملّ ويرحل؟

1-روع



ويروعني

..

غيابٌ

..

وخريفٌ

..

و

نفسٌ سكنت الهَجِير.


الاثنين، 5 ديسمبر، 2011

وصايا الوطن .. مشروع جدارية أدون وطني


أي بنيّ .. اذهب إلي ميدان الحرية مرفوع الرأس .. فإن عاد إلي رأسك فقط.. فسأزرعه بين حنايا الأرض .. وأسقيه من دمك .. حتي تنبت الأرض أشجاراً عالية .. تزهر رؤوساً !

أي بنيّ.. لاتحزن .. فالوطن باقٍ .. والحلم محقق.. والدماء..شريفة..فضحي..ولا تقل أفٍ لقلبك..فمنه سينبت برعم الحرية!

أي بنيّ..استبقِ أنفاساً مبتسمة..حتي إذا ازدهرت شجيرات الوطن..تقبلتها بين يديّ بسمة يشوبها شجن..فقد انتظرناها طويلاً!

أي بنيّ..اوصيك ووطني ثلاثاً..لاتصالح..لاتحزن..لاتيأس.

بقلم..حنان الشافعي

الوطن المصاب..جمهورية مصر العربية.

دماء الوطن .. مشروع جدارية أدون وطني


ويشربون الدم الأطهر

ويزرعون نبات الخديعة

ويحصدون دماءاً أكثر

ويتصدقون قنابل مريعة

ويكتمون رضيعاً أزهر

ببسمة الدم المنيعة

ويشربون دماءاً أبرر

ويتشدقون أعذاراً شنيعة

أسقطوا حكم البربر

كفنوا نفوساً صريعة
بقلم..حنان الشافعي
الوطن..جمهورية مصر العربية
الوطن الجريح

وطن..للمخاض! من مشروع جدارية أدون وطني


"اليوم الخامس والعشرون"

أشعر ببوادر المخاض .. هل ستجأرين بالحياة؟؟!

"اليوم الثامن والعشرون"

أحممك بزيد من الدم وسحابات الغاز وصلوات قرآنية وإنجيلية ..لعل الرب يتقبلك،

"اليوم الثامن عشر بعد اليوم الخامس والعشرين"

كان مفترضاً_كما أخبرني جميع الصحافيين ورؤساء الدول المتقدمة_أنك خرجتِ للحياة،فريدة..مفردة،

"اليوم العشرون من الشهر الحادي عشر..بعد احدي عشر كوكباً من أول العام"

لازلت حبلي..والجميع يتعجب، هناك من ينكر كذلك..وهناك من يقول أنكِ..أنني..مسخ،

"اليوم الخامس من الشهر الثاني عشر"

قاربنا علي اكمال العام معاً..أما آن للظلم أن ينجلي؟؟!

"اليوم الخامس من الشهر الثاني عشر"

مساءاً..

كنت أظنني حبلي بكِ،لم أكن أدري أنني أمٌ جبانة..تأبي أن تري صغيرتها العالم..!

بقلم..حنان الشافعي

الوطن..جمهورية مصر العربية