الأحد، 28 نوفمبر، 2010

انقطاع

انقطاع حتي أجل ما ....

الاثنين، 22 نوفمبر، 2010

بؤجة الخير الشتوية

دعوة للمشاركة بكل ما تقدر عليه في بؤجة الخير الشتوية ..
لمزيد من التفاصيل علي مدونة أستاذ خالد همس الأحباب ..

السبت، 13 نوفمبر، 2010

الف مبروك .. بحر الحياة


أنا جاية ليه انزل بوست دلوقتي..؟
عشان توووووووووومي حبيبة قلبي
اللي هي اختي الصغنونه القمر
اللي مش صغنونة
بس قمر برضه
انهرده عملت مدونتها الخاصة
لو فاكرين انا كنت نشرتلها موضوع هنا
واتنشر في مجلة رؤية مصرية كمان
والصراحة كل اللي قرالها قال ان كتابتها اكبر من سنها
تومي دلوقتي 14 سنه وهتقروا بنفسكم كتاباتها
مش تحيز والله
مع اني متحيزه برضه يعني شويه صغننين
بس الناس قالت كده
والمجلة اكبر دليل
مش هطول
الف مبروك يا أحلي تووووومي في الحياة
وعقبال ما اختار معاكي كل ركن ف بيتك ان شاءا لله :) :)
مدونتها اسمها بحر الحياة
وهي بحر الحياة بجد
ياريت كلنا نشجعها بالاراء الصح والمفيده وبتواجدنا كلنا جمبها
انا شخصيا مش هبطل اشجعها لاخر نفس :)
تومي يا قلبي
الف مبروك :-*

الجمعة، 5 نوفمبر، 2010

فانتازيا العودة














- حان الآن موعد عودتي ، فقد طال افتقاد "أنا" لي .. صدقاً .. ما عدت .." أنا" أحتمل ،

- افتراقي و"أنا" .. مرَّ عليه وقتٌ طويل الآن .. أعتقد أن "الآن" هو موعد استدعائي ، لأعيد "أنا" لمَّ الشمل معي ،

- أعترف أن محاولاتي "أنا" معي كانت مُضنية ،

- في البداية حاولت "أنا" أن أُعيدُنِي ، ولكن "أنا" .. عارضْتُنِي .. تحملتُ كل ما أقدر عليه "أنا" _وكل ما لم أقدر_ من أجلي .. حتي جاء اليوم الذي صدمت فيه "أنا" بقراري الأخير .. أن أرحل ولتعش كلٍّ منا حيث خلقت لتكون ف "أنا" و "أنا" ..من عالمين مختلفين تماماً ،

- هكذا توقفت "أنا" عن المحاولة معي علي أملٍ بعيدٍ .. أنني .. سأعود وحدي ،

ولكن اليوم .. "أنا" قررت أن أسْتَعِيدُنِي ،

- أعرف "أنا" كل ما أعشقه .. سأتزين "أنا" جيداً .. أحب الألوان المبهجة ..

- وإن محوت زينتي بيدي ، فسأقوم "أنا" بوضعها مرة أخري .. وأرتدي "أنا" فستاني المطرَّز ، وأبالغ "أنا" في تزيين شعري كذلك ..

- وإن تأخرت عن الحضور .. فسأذهب "أنا" لأطالع صندوق قلبي الصدئ و"أنا" ، حيث اعتدت أن أراسلني "أنا" ..

- وإن وجدت رسالتي التي أعتذر فيها عن الحضور أبداً ، حيث سيكون عليَّ أن أبقي هناك ، و "أنا" هنا ، وأفتقدني كثيراً وأفتقدُني "أنا" وأراني منهارة هناك بدوني "أنا" يقتلني حنيني وافتقادي ويهرب من بين حنايا قلبي الأمان بدون "أنا" ،

- لن أُفقدني "أنا" الأمل ، ولن أتراجع "أنا" عن قراري بأن نبقي معاً مهما عاندْتُنِي ... وستظل ابتسامة التحدي تعلو شفتاي وسآتي .. لأكلبشني معي "أنا" .. حيث كنت ، وإن لم آتِ لحفل عودتي فسأرحل لجنازة تأبيني .. معي.

القصة جزء من ورشة الصورة حكاية للمبدع حاتم عرفة..والتى شرفت أن أحضر أحد فعالياتها، وتدور الورشة فى الأساس على مبدأ حكي الصور..تشاركني حكي نفس الصور انجي ابراهيم.
نحن لم نكن جزءاً من الورشة .. كنا فقط حضور مشجع .. تناولنا الفكرة بعد إذن صاحبها .. له جزيل الشكر .

الخميس، 4 نوفمبر، 2010

رسائل البحر الكلمة الخامسة .. خواء


حبيبي البحر/
تحية خاوية وبعد...

غداً ... سأبحر إليك ... سأقطع كل خطوات الأرض وآتيك .. طالما أنت لا تأتي ، سآتيك وألقي بك فيك .. طالت غيبتك عني حتي مللت .. حتي كللت .. حتي أكلني البوار .. وجرفني الشوق .. حتي انتهيت ..

هل تذكر غداً ..؟ من عامٍ مضي .. هل تذكر ..؟ غداً عيد حب زائف .. ذكري ذكري لم تولد ،
هل تذكر غداً ..؟ غداً طلبت إليك أن نولد معاً .. أن تؤرخ لحبك وحبي مشهداً ، غداً .. أنكرتني .. في غمار تيهي المقصود بك مرشداً ، غداً ألححت في طلبي .. وألححت في رفضك حتي نما لحزني كبداً ..
غداً يا بحر .. سآتيك لأشكوك لك .. لأشكوني لك .. فأنا وأنت ملك لك .. خاوية أنا كملحك بدون مائك .. بلورات لامعة خاوية .. ألهذا رحلت ؟؟ أم أنك تنتظرني ؟؟ نعم نعم .. أنا أعلم وأدري وأؤمن وآمن أنك تنتظرني .. لن تقبل برحيلي إذن .. لن يرضيك غيابك عني طويلاً وستأتي غداً لتحييني غداً ..

حبيبي البحر .. هل صارحتك .. أجبر نفسي كل يوم أن أتوقف عن حبك .. وأنجح .. نعم أنجح .. ثم يهاجمني قلبي ضريّاً .. قويّاً .. ويجبرني أن أحيا بك .. وأتحرج أنا مني .. من ضعفي .. كيف أحب حبيباً هجرني .. رضي بتلاشيه بعيداً عني ؟؟ يتمني عقلي عليّ أن أتوقف عن حبك .. عن فضيحتك .. تلك الفضيحة العشقية الأزلية ،
ونجحت
ومر يوم
ولم تمر ببالي ولو خاطرة عنك
ولا موجك
ولا رملك
ولا ملحك
ولا حتي روحك
ونمت .. فاجأني حلمك .. يا ربي .. يا بحري .. يا عمري .. يا قلبي .. يا نفسي ..يا عذابي .. يا وحدتي ويا صرعتي .. آه من ذكراك التي توحدت معي
إذن
سأراك غداً ..
وإن أنكرتني .. فسأواري حبي بك ذوباناً فيك .. ويكون اختياري وقراري ..
غداً .. انتصاري .