الأربعاء، 11 نوفمبر، 2009

تعويذة الشوك


طريق طيني أسود .. أجري فيه يلطخني وحله أينما حاولت الفرار ، ساحرة مشعوذة خلفي .. ألقت عليّْ تعويذة أبدية لم يجرؤ أين يقربها أي كان من قبل ، من أجلي أنا صنعتها ، " أن تنبت أضلعك شوكاً بعدد أيام عمرك في حدة كل أسيافك ، ولينبض قلبك دوماً بين الأشواك ، في كل دقة .. حتي آخر قطره .. من روحك " ، " أن تكون كل روح تصادفيها منجل روحك .. حتي تنتهين "

تلك تعويذتها .. تلك لعنتي .. ولعنتها ،

فما حييت سيحيا قلبي نازفاً سجين أشواك ضلوعي ، يرويها دمي بأيام عمري ، فلأركض أكثر .. فلأحب فلأعشق أكثر .. ولأحزن .. أكثر ، وليزداد نبض قلبي .. حتي أرحل ...................................... أو ربما ألقي تميمتي؟

الأحد، 8 نوفمبر، 2009

مزيج الإنكسار



لأصحاب القلوب النفوس الضعيفة ... لا تقرأوا ,,



ما رأيكم بمزيج ؟؟




مزيج غريب عجيب وجديد ؟؟




لا كأي من حروفي السابقة فهو مزيج .. هل أغريتكم كفاية أم تحتاجون سريعاً لنهاية ؟؟




فلأريكم المزيج ...









غضب ؛؛؛




إحساس قوي ، ظاهر جداً ، لا أعتقد أن هناك من يملك أن يخفيه طويلا ، يجعلك تضغط علي أضراسك حتي تطحنها ربما ، تحطم ما لن تقوي علي حمله دون الغضب ..


الغضب ... أساس المزيج ؛









ألم ؛؛؛




من منا لا يعرفه ، من منا لم يسكن دروبه أيام وسنون ، إحساس ينبت منه قلبك ، ومن عمقه تنبع آهة عميقة ، تذيب ثلج الشتاء بحر الألم ؛؛




الألم ... نكهة المزيج ؛









حسرة ؛؛؛




لا بيدك شئ .. عجزت حتي تحسرت علي عجزك ، مقتول مقتول قلبك ، آثم أنت بحق من أحبك ، فتأتيك الحسرة سعياً لتدفن بين التراب أي إحساس فرح أو بسمة تعلو ثغرك ،




الحسرة ... لون المزيج ؛









ظلم؛؛؛




ياااااااااله من كائن مقيت ، وما أظلم الظلم سوي ظلم من تحب ، خداعه .. كذبه ، يظلم كل نجوم السماوات حزناً عليك ، ثم أن يختفي حقك دون أن تفكر أن تطالب به ، أو تتنازل طوعاً عنه .. ياللظلم ،




الظلم ... عبق المزيج ؛














حزن؛؛؛




باب مزخرف بكل قصائد الطهر الإنساني من الخطايا ، ابكِ ثم ابكِ ثم ابكِ .. تطهر .. فأنت حزين ، ثم تفاجأ أنك أدمنت الحزن ، أو هو الذي أدمنك .. أحدكما سكن الآخر ، ولا تسلني أين المفر فلا مفر ، وسحقاً لمن حاول كراً أو فر ،




الحزن ... موسيقي المزيج ؛









شجن؛؛؛


ما أجمل أن تطربك ذكري وإن كانت حزينة ، يرسمها الشجن ، تستمتع بها جداً ، ربما كقطعة شيكولاتة ثمينة .. تحتفظ بها بعيداً عن العيون ، ثم تبحث عنها حتي تجدها وتستمتع وحدك بها .. ما أشهاها شيكولاتة بطعم الشجن ،


الشجن ... عطر المزيج ؛
حنين ؛؛؛





أين مكانه من هذا المزيج ،




قطعاً هو روح المزيج ؛




وماللحنين ومال مزيجك الكئيب ؟؟!




ثانية .. هو روح المزيج ،، للحنين مزية خاصة ، فهو إحساس يمزج بين الضدين .. الحزن والفرح ، يحمل افتقادك لغالٍ ولهفتك عليه .. ويتزين بجزنك لبعده عنك ، سواء حبيب أو وطن ،، للحنين شجن ، وللحنين غضب ، وللحنين حسرة وألم وعجز وظلم وحتي فرح ..



ما رأيكم الآن أن تجربوا المزيج .. روحه وأساسه وعبقه وعطره وكل مافيه ..




نصيحة .. لأصحاب القلوب الضعيفة .. لاتجربوه !!!